غياب ميسي أبرز أسباب السقوط المدوي لبرشلونة

تلقى برشلونة صدمة كبيرة بالسقوط أمام ليفانتي، أمس الأحد، بنتيجة 5-4، لتنتهي أحلامه في إنهاء الليجا بدون تلقي أي هزيمة للمرة الأولى في تاريخه.

وحاول بطل ثنائية الليجا وكأس الملك تعديل الأوضاع، بعدما وجد نفسه متأخرا بنتيجة 5-1 في الدقيقة 56، ولكن إحراز 3 أهداف فقط لم يمكنه من الخروج بنقطة على الأقل، ليتلقى الهزيمة الأولى في الليجا.

استعاد لاعبو البلوجرانا نفس الشعور السيء الذي مروا به عقب الخروج من دوري الأبطال على يد روما، حيث ظهر الفريق بمستوى متواضع، وهو ما تكرر في مباراة أمس.

 

وذكرت صحيفة “ماركا” الأسباب التي أطاحت بحلم برشلونة في إكمال سلسلة اللا هزيمة، بجانب الخسارة القاسية وتلقي خمسة أهداف أمام فريق بحجم ليفانتي.

وأوضحت أن الفريق الكتالوني لم تهتز شباكه بـ 5 أهداف في مباراة واحدة منذ 15 عاما، عندما خسر أمام مالاجا بنتيجة 5-1 عام 2003.

وأشارت إلى أن استبعاد ليونيل ميسي، من المباراة، لإراحته أحد أبرز أسباب تلك الخسارة.

وأضافت أن تراجع مستوى بعض اللاعبين ساهم في تلك الخسارة، مؤكدة أن الحارس تير شتيجن وجوردي ألبا، لم يقدما أي شيء في اللقاء، خاصة الأخير الذي كان يعمل كالساعة السويسرية طوال الموسم”.

وتابعت: “ظهر الدفاع بمستوى أكثر من سيء حيث فشلت عملية المداورة التي قام بها فالفيردي بإقحام ياري مينا وتوماس فيرمايلين معا في قلب الدفاع، فالأول كان غائبا عن المباراة بالكامل، والثاني خرج للإصابة، بالإضافة لنيلسون سيميدو الذي لعب مباراة للنسيان”.

 

سجل اعجابك ب صفحة شمس سبورت عبر الفيس بوك (اضغط هنا)

 

#شمس_سبورت     #شمس_سبوورت   #shamssport