لقاء الحسم بين الزعيم و الشياطين الحمر

تعود مواجهة العراقة و التاريخ بين  الفيصلي و  الجزيرة الإثنين عند الساعة الثامنة مساءاً، لتطرق أبواب المتعة والإثارة على ستاد عمان الدولي، ضمن إياب قبل نهائي منطقة غرب آسيا في كأس_الاتحاد الآسيوي 2018، بعد أن كان لقاء الذهاب انتهى بالتعادل 1-1، و سيكون الفريقان أمام مهمة صعبة لإرضاء الجماهير و موسمهما الخالي من الألقاب المحلية.

وتشهد صفوف الفيصلي عودة اللاعب مهدي  علامة الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف، في حين يغيب المهاجم السوري مرديك  مارديكيان عن  الجزيرة بعد طرده في مباراة الذهاب.

وأنهى الفريقين مشوار الدوري المحلي الجمعة، حيث خسر الجزيرة أمام الوحدات 0-4 وخسر الفيصلي أمام  العقبة 0-1، فحصد الجزيرة الوصافة بفارق المواجهات المباشرة عن الفيصلي الثالث.

وكان الجزيرة تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الأولى لمنطقة غرب آسيا برصيد 14 نقطة من ست مباريات، مقابل 12 نقطة لـ  القوة_الجوية و7 للمالكية البحريني ولا شيء للسويق العماني.

في المقابل تصدر الفيصلي ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 8 نقاط لـ  ظفار العماني و7 للأنصار اللبناني و5 للوحدة السوري.

بين نيبوشا و الليلي 

يملك أصحاب الأرض الفيصلي الأفضلية، لو انتهى اللقاء بالتعادل السلبي، ولكن في نفس الوقت عليه أن يحذر من التحفز الجزراوي الذي يشهد له الجميع بخطورته، فسيعتمد تكتيكياً بإمرة  نيبوشا على تضييق المساحات أمام الأحمر و نجومه رغم غياب مارديكيان بسبب الإيقاف.

و على ذلك ستكون أولى خطوات نيبوشا هي زرع دومنيك ميندي و يوسف الرواشدة و مهدي علامة و أنس جبارات و ميها ليؤمّن خط الوسط أمام قدرة محمد طنوس و نور الروابدة و مهند خير الله، و في الخط الخلفي للأزرق لن يكون هناك جديد و مغامرات كما فعل أمام “العقبة”، و سيتواجد أنس بني ياسين و إبراهيم الزواهرة إن قدر على المشاركة و ربما الدفع بياسر الرواشدة أمام معتز ياسين.

وأخيراً بالتأكيد الخط الهجومي الناري بقيادة هداف الدوري لوكاس سيمونز و مساندة ميها و عدي زهران و دلدوم لضرب الجزيرة و حارسهم المتألق أحمد عبد الستار.

أما الجزيرة، فعليه أن يكون متيقظ أمام الفيصلي وخبرته، و أن المجازفة بتحركات جفال و العطار و التعمري “إن شارك” لن تكون سهلة، و على المدير الفني التونسي شهاب  الليلي أن ينتهج التوازن لمحاولة زيارة شباك معتز  ياسين، خاصة مع تألق فادي الناطور و تميزه في الميسرة، و لابد أيضاً، إعطاء التعليمات لزيد جابر الذي يعاني منذ فترة نفسياً أمام الفيصلي، مع اقترابه من ارتداء قميصه في الموسم المقبل، أن يضع تركيزه في المواجهة مع مساندة يزن أبو عرب.

 

 

سجل اعجابك ب صفحة شمس سبورت عبر الفيس بوك (اضغط هنا)

 

#شمس_سبورت     #شمس_سبوورت   #shamssport